الدكتور خلدون الغريب

الدكتور خلدون الغريب

أخصائي أمراض الشرج و القولون و المستقيم

في مستشفى ميدكير و مركز شارم لجراحات اليوم الواحد في دبي


الدكتور خلدون الغريب متخصص في أمراض الشرج القولون و المستقيم وهو المسؤول عن وحدة جراحة الشرج في مستشفى ميدكير دبي وفي وحدة الشرج التابعة لمركز شارم لجراحات اليوم الواحد. الدكتور الغريب حصل على درجة الماجستير في الطب من جامعة حلب، سوريا، وعلى درجة الدكتوراه من جامعة مدريد، أسبانيا. وهو حائز على شهادة البورد العربي والبورد السوري  في الجراحة العامة، كما أن الدكتور الغريب هو زميل الكلية الأمريكية للجراحين.

ينفذ الدكتور خلدون الغريب مجموعة كاملة من العمليات الجراحية للقولون والمستقيم والشرج بأحدث التقنيات والطرق المتطورة والتي لاتعتمد على الجراحة التقليدية حيث أجرى مايزيد عن 2000 إجراء لمعالجة المشاكل الشرجية، بالإضافة إلى جراحة تنظير البطن وأمراض المستقيم  والشرج المتقدمة. وهو خبير في علم الأورام الجراحي وجراحة الجهاز الهضمي السفلي. كما يقوم بإجراء عمليات تنظير البطن التشخيصية.

سبق للدكتور خلدون الغريب العمل في عدد من مراكز الطبية المتخصصة بعلاج أمراض البواسير ومنها مركز د. جهاد و مركز الدكتور رامي حامد، وذلك في فترة سبقت افتتاح عيادتي أمراض الشرج المتخصصة في كل من مستشفى ميدكير وفي مركز شارم لعمليات اليوم الواحد.

الدكتور خلدون الغريب

الدكتور خلدون الغريب أخصائي وجرّاح أمراض الشرج والقولون والمستقيم مثل البواسير والنواسير وكيس الشعر بدون جراحة، بالليزر والمنظار والبوتكس و الدبلر.

20 عام من الخبرة في علاج أمراض الشرج

– أكثر من 1500 عملية بواسير باستخدام تقنية دوبلر Doppler بدون جراحة.
– أكثر من 500 عملية ناسور شرجي بتقنية المنظار VAAFT بدون جراحة.
– أكثر من 200 عملية ناسور شعري بالليزر باستخدام تقنية Epsit بدون جراحة.

مؤهلات د. خلدون الغريب

– زميل كلية الجراحين الأمريكية.
– دكتوراه من جامعة مدريد في أسبانيا.
– البورد العربي في الجراحة.

كما أن الدكتور خلدون حاصل على البورد السوري في الجراحة وعلى شهادة دكتوراه في الطب من جامعة حلب ، سوريا

اللغات: الإنجليزية والإسبانية والعربية. المزيد عن د. خلدون الغريب

مقالات عن أمراض القولون و الشرج و المستقيم بقلم د. خلدون

د. خلدون الغريب على تك توك

تابع الدكتور خلدون الغريب على برنامج تك توك لتعرف نصائحه للوقاية من أمراض الشرج أولا بأول